دراسة تدق ناقوس الخطر بشأن استخدام الأطفال للشبكات الاجتماعية.. طالبت الآباء باتخاذ إجراءات فورية لحمايتهم

profile
  • clock 24 مايو 2023, 4:26:42 م
  • eye 113
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

حذر الجراح العام في الولايات المتحدة من أن استخدام الأطفال والمراهقين للشبكات الاجتماعية قد يشكل "خطراً شديداً" على صحتهم وراحتهم النفسية، ففي تقرير استشاري جديد صدر الثلاثاء 23 مايو/أيار2023، طالب الدكتور فيفيك ميرثي شركات التكنولوجيا وصناع السياسات والآباء باتخاذ "إجراءات فورية لحماية الأطفال". 

وقال الطبيب، بحسب ما نشرته صحيفة The Guardian البريطانية، إنه في غياب أبحاث قوية مستقلة تستحيل معرفة إن كانت الشبكات الاجتماعية آمنة للأطفال والمراهقين، وأضاف ميرثي: "خلاصة القول ليس لدينا أدلة قوية على أن الشبكات الاجتماعية آمنة بما يكفي لأطفالنا، ومن المهم أن يعي الآباء ذلك". 

وهذا التقرير الاستشاري، المكون من 25 صفحة، والذي صدر في إطار التحقيق الذي يجريه الجراح العام فيما يراه أزمة صحية نفسية يمر بها الشباب، يسلط الضوء على انتشار استخدام الشبكات الاجتماعية بين الشباب، إذ يستخدم حوالي 95% من الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عاماً منصة اجتماعية، ويقول أكثر من ثلثهم إنهم يفعلون ذلك "بشكل مستمر تقريباً".

الشبكات الاجتماعية ليست آمنة على الأطفال 

ويوضح التقرير كيف أن الضوابط الحالية على دخول الأطفال لهذه المنصات الاجتماعية ليست فعالة. ورغم أن معظم المواقع تطبق حداً أدنى للسن وهو 13 عاماً، يستخدم قرابة 40% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 أعوام و12 عاماً هذه المواقع بصفة منتظمة.

وجاء تحذير الجراح العام في الوقت الذي أصدر فيه البيت الأبيض إشعاراً الثلاثاء عمّا سمّاه "أزمة الصحة النفسية غير المسبوقة التي يمر بها الشباب" في الولايات المتحدة، إذ ارتفعت أعداد الأطفال والمراهقين المصابين بالاكتئاب والقلق بنسبة 30% تقريباً في السنوات الأخيرة، وكانت الشبكات الاجتماعية عاملاً قوياً في هذه الزيادة.

ويعمل البيت الأبيض على تشكيل فريق عمل جديد معني بالأطفال والصحة والسلامة على الإنترنت. وتتلخص مهمته في تحديد الأضرار المحتملة التي تسببها المنصات الإلكترونية، والخروج بمجموعة أدوات لمعالجة المشكلات التي تواجه شركات التكنولوجيا في تطوير منتجات جديدة.

وقال ميرثي لوكالة أسوشيتد برس: "أتفهم أن شركات التكنولوجيا اتخذت خطوات لزيادة الأمان والسلامة على مواقعها، لكنها ببساطة ليست كافية".

الشبكات الاجتماعية الأطفال

الطبيب حذر من عواقب وخيمة لاستخدام الأطفال لمولاقع التواصل الاجتماعي/Shutterstock

كما يؤكد تقريره الاستشاري على الطبيعة الحرجة لفترة المراهقة في نمو الدماغ البشري، حيث يكون الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و19 عاماً معرضين بشدة لضغط الأقران. وخلال هذه السنوات يتشكل شعور الفرد بقيمته الذاتية، وتظهر مشكلات الصحة النفسية مثل الاكتئاب.

ويقول التقرير إن استخدام الشبكات الاجتماعية ينبئ بتراجع الشعور بالرضا، خاصة بين الفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 11 و13 عاماً، والفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و15 عاماً.

ويقول ميرثي إن هذه التطبيقات لها فوائد إيجابية، مثل أنها تعزز التواصل الاجتماعي والتواصل مع الآخرين الذين لهم نفس الاهتمامات أو الهوايات.

فيما يقول معظم المراهقين الأمريكيين إن الشبكات الاجتماعية  تساعدهم على الشعور بمزيد من القبول والدعم خلال الأوقات العصيبة.

مشكلات نفسية واكتئاب! 

لكن الجراح العام لفت إلى أن المخاطر في الوقت الحالي تفوق هذه المؤشرات الإيجابية؛ إذ وجدت دراسة طويلة المدى أُجريت على أطفال تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً، أن المراهقين الذين يقضون أكثر من ثلاث ساعات يومياً على الشبكات الاجتماعية أكثر عرضة لخطر الإصابة بمشكلات نفسية مثل الاكتئاب والقلق بمقدار الضعف.

وتشير إحصاءات عام 2021 إلى أن المتوسط الحالي لاستخدام الشبكات الاجتماعية في تلك الفئة العمرية هو 3 ساعات ونصف في اليوم.

والاستخدام المفرط للشبكات الاجتماعية، الذي قد ينتج عنه سلوك قهري أو غير منضبط، يمكن أن يؤدي إلى مشكلات في النوم تؤثر بدورها على النمو العصبي لدماغ المراهق. ويقول التقرير الاستشاري إن أعراض الاكتئاب والأفكار الانتحارية قد تظهر نتيجة لذلك.

الشبكات الاجتماعية الأطفال

تحذيرات من استخدام الأطفال للشبكات الاجتماعية/Shutterstock

وطالب ميرثي شركات التكنولوجيا بأن تكون أكثر انفتاحاً مع الجمهور، وأن تضع صحة وسلامة مستخدميها الصغار في المقام الأول عند تطوير منتجات جديدة. ولديه كلمة للآباء أيضاً.

وقال لوكالة أسوشيتد برس: "أقول للآباء قد لا يكون ممكناً منع طفلك من استخدام الشبكات الاجتماعية، أو ربما تكون لها فوائد، لكن رسم الحدود حول استخدام الشبكات الاجتماعية في حياة طفلك، بحيث توفر له أوقاتاً ومساحات خالية منها، سيفيده جداً".

التعليقات (0)