10 أشياء تهتم بها النساء ولا يهتم بها الرجال.. تعرف عليها

profile
  • clock 5 يونيو 2023, 11:07:42 ص
  • eye 108
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

قد لا يكون مفاجئًا أن نسمع أن الرجال والنساء لا ينتبهون تمامًا للأشياء نفسها، فقد يقول بعض الناس إن النساء أكثر تقبلاً للآخر، فيما ينتبه الرجال إلى التفاصيل، ولكن ليست التفاصيل التي تبحث عنها النساء؛ حيث يميل الرجال إلى أن يكونوا أكثر في ملاحظة الأشياء التي ليست في محلها.

ونشر موقع "باور بوزيتيفيتي" تقريرًا تحدث فيه عن الأشياء التي تهتم بها النساء ولا يهتم بها الرجال؛ مبينًا أن هذه الاختلافات لا علاقة لها باختلاف الجنس أو الحمض النووي، لكنها - في بعض الحالات مثل التعاطف المعزز - تنتج أيضًا عن الاختلافات البيولوجية، فلأن النساء أكثر تعاطفًا فإنهن يملن إلى إيلاء المزيد من الاهتمام لمشاعر الآخرين.

ورأى الموقع أن الأشياء التي تحدد حقًا ما تهتم به النساء أكثر من اهتمام الرجال بها؛ هي البيئة والنشأة. فعلى سبيل المثال يقوم معظم الآباء بتربية الأولاد ليكونوا عمليين، فيقدمون لهم دائمًا ألعاب السيارات والأدوات في أعياد الميلاد، ما يجعل الأولاد يصبحون أكثر اهتمامًا بالتفاصيل العملية، لكن الفتيات يتم تربيتهن بشكل مختلف؛ حيث يلعبن بالدمى، التي يعتنين بها ويصنعن لها حياة وهمية، ويتم تربيتهن للتركيز أكثر على العواطف وليكنَّ أكثر اجتماعية.
 
10 أشياء تهتم بها النساء ولا يهتم بها الرجال

واستعرض الموقع 10 أشياء تهتم بها النساء، لكن الرجال قد لا يعيرونها انتباهًا، مؤكدًا أن الرجال - بشكل عام - يهتمون بالأشياء بشكل مختلف عن الإناث.

1. يلاحظن التغييرات في الأجواء المحيطة

عندما تدخل امرأة غرفة، فإنها دائمًا ما تنتبه للجو المحيط بها؛ حيث تلاحظ ما إذا كان الناس سعداء أو حزينين أو ما إذا كان هناك مزيج من المشاعر، وهذا لأن النساء لديهن ذكاء عاطفي أعلى من الرجال. بالإضافة إلى ذلك؛ تلاحظ النساء بسرعة التغييرات في الجو، ويحاولن تغيير الحالة المزاجية إذا كانت سلبية لحالة إيجابية.

 2. يهتممن بمظهر الناس

قد يبدو هذا سطحيًّا جدًّا، ولكن النساء عند تفاعلهن مع الآخرين لا يبحثن عن نوع الساعة التي ترتديها أو تكلفة قصة الشعر، لكنهن ينتبهن إلى ما إذا كنت تبدو وكأنك تعتني بنفسك؛ حيث يمكن أن تقول التفاصيل الشخصية الكثير عن الأشخاص من حولنا، سواء كانت اهتمامات عاطفية، أو عائلية؛ فحتى أغنى شخص يمكن أن يبدو أشعثًا عندما لا يكون على ما يرام.

3. يهتممن بالكلمات والنبرة

عادة لا يهتم الرجال كثيرًا بالكلمات التي يقولونها، لكنهم يهتمون كثر بتوصيل الفكرة بكفاءة، لكن النساء يهتممن دائمًا بالكلمات التي يستخدمنها أو يستخدمها الآخرون، وذلك نظرًا لأن النساء يستمعن باهتمام أكبر، فيمكنهن التقاط أشياء لا يستطيع الآخرون تحديدها.

فعلى سبيل المثال؛ قد تكون النغمة شيئًا يمكن أن يغير تمامًا معنى العبارة، ففي حين أن الرجال قد لا يلتقطون التغييرات الطفيفة في النغمة؛ تسمع النساء حتى أدنى علامة على الانزعاج، ويمكن أن يساعدهن ذلك على التواصل بشكل أفضل وفهم ما إذا كانوا يتعرضن للكذب.

4- يلاحظن عندما لا يكنَّ مرغوبات

تلاحظ النساء بسرعة دائمًا عندما لا يرغب فيهن الناس؛ حيث لا يجب أن يخبرهن أحد في وجوههن أنه يجب عليهن المغادرة؛ فيمكنهن التقاط التوتر الغريب والتعليقات الهامسة في أي وقت من الأوقات. وبالعكس؛ لا يتمتع الرجال عادة بهذه القدرة، ويظلون باقين حتى عندما لا ينبغي لهم ذلك.

5. يلاحظن لغة الجسد

تقول لغة الجسد الكثير عن شخص ما، وتعتبر النساء الأكثر قدرة على قراءة تلك اللغة؛ حيث تلتقطن حتى حركات وجه صغيرة.

فعلى سبيل المثال؛ لنفترض أن رجلاً يميل إلى امرأة ما؛ فإنها سوف تفهم ذلك وتكتشفه بدون أن يصرح بذلك، ولهذا فإن النساء يلتقطن هذه العلامات الصغيرة ويستخدمنها في تفاعلاتهن الاجتماعية.

6. يمكنهن معرفة متى يحتاج شخص ما إلى المساعدة

عادة ما يكون الرجال مشغولين جدًا في تحليل بعض المشاكل في رؤوسهم بحيث لا يلاحظون عندما يحتاج شخص ما إلى المساعدة، ويحتاجون عادةً إلى إخبارهم أن شخصًا ما يحتاج إلى المساعدة. ولكن ليس هذا هو الحال بالنسبة للنساء؛ فإنهن يراقبن دائمًا ماذا يفعل الآخرون ويحاولن دائمًا معرفة ما إذا كان أي شخص بحاجة إلى المساعدة. نظرًا لكونهن متعاطفات للغاية.

7. ينتبهن لكيفية تقديمهن لأنفسهن

يهتم معظم الناس بالانطباع الأول الذي يتركونه عندما يقابلون شخصًا جديدًا، ولكن النساء أكثر اهتمامًا من الرجال بكيفية تقديمهن لأنفسهن حتى لو كان ذلك أمام الأصدقاء وهو ما لا يفعله الرجال، وذلك لأنهن يعرفن أنه على الرغم من أن الصدق أمر جيد؛ فمن المهم أيضًا السماح للأشخاص بمعرفة ما يحتاجون إلى معرفته فقط.

8. يلاحظن ما يحبه الآخرون

تعتبر معرفة ما يحبه الأشخاص من حولك أمر ضروري لإنشاء شبكات اجتماعية قوية، وعادة ما تكون هذه سمة تمتلكها النساء فقط، فإذا كنت تريد أن تعرف شيئًا ما عن شخص ما - سواء كان مهمَّا أو تافهًا - فيمكنك أن تسأل امرأة ممن حوله وسوف تعطيك المعلومات التي تبحث عنها، وذلك لأن النساء يستمعن إلى هذه المعلومات ويخزنّها من منطلق التعاطف المطلق مع الشخص الآخر، وإذا اتضح أنها معرفة قيمة فهذا أفضل بالنسية لهنّ.

9. ينتبهن عندما يتحدث الآخرون

يتجاهل الرجال - في الغالب - المحادثات غير الممتعة أو التي تدور في فلك اهتماماتهم، ولكن النساء على العكس من ذلك؛ حيث يعرن اهتمامًا عندما يتحدث الآخرون لأنهن يريدن أن يشعر هذا الشخص بأن كلماته مهمة، ويرجع ذلك لأنهن - كما ذكرنا عدة مرات - أكثر تعاطفًا من الرجال، وهذا يجبرهن على أن يكنَّ أكثر اهتمامًا وانتباهًا لجميع الناس، حتى عندما يكون ما يقوله هؤلاء هو أكثر شيء ممل سمعنه على الإطلاق.

10. ينتبهن إلى المشاعر التي يظهرها الناس

بالطبع؛ إذا أظهر شخص ما أنه ناضج تمامًا، فمن المحتمل أن يفهم ذلك الرجال والنساء على حد سواء، لكن النساء يتميزن في التقاط العلامات التي لا يظهرها الشخص، والتي قد يحتاج الرجال إلى تفاعلات إضافية لكي يفهموا حقيقة مشاعر وشخصية من أمامهم.

من ناحية أخرى؛ تكون النساء أكثر إدراكًا ويمكنهن معرفة النوايا الحقيقية لشخص ما حتى لو لم يكن صريحًا بشأنها، وهو ما يمكن أن يجلب لهن المتاعب.

الخلاصة

ذكر الموقع أن النساء والرجال ليسوا متشابهين، فنظرًا لأن النساء أكثر تعاطفًا وعادة ما يكون لديهن ذكاء عاطفي أعلى، فإنهن يلاحظن تغيرات في الحالة المزاجية للناس أو إذا احتاج شخص ما إلى المساعدة، كما أنهن ينتبهن لكيفية ظهور الناس وظهورهن أنفسهن، سواء من ناحية المظهر الخارجي أو المشاعر التي تصدر عنهن، إضافة إلى أنها ليست سطحية بطبيعتها، لكنها تهتم بالمظهر والكلمات.

واختتم الموقع التقرير بالقول إن النساء يجمعن كل هذه المعرفة، ويستخدمنها لإنشاء اتصالات أفضل، لكن في الأساس؛ تهتم النساء بشدة بكون الناس من حولهن سعداء وبصحة جيدة.

التعليقات (0)