شبيه لـ"ChatGPT".. قريبا روبوت "إنستغرام" للدردشة بـ30 شخصية

profile
  • clock 8 يونيو 2023, 4:29:22 م
  • eye 86
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

تأثير النجاح الذي حققه روبوت الدردشة الذكي ChatGPT مستمرا على غالبية شركات التقنيات في العالم، الساعية لطرح شبيه له.

ويعمل حاليا موقع نشر الصور ومقاطع الفيديو إنستغرام التابع لشركة ميتا بلاتفورمز، على إطلاق نسخة خاصة به من روبوت الدردشة الذكي، يقدمها لمساعدة مستخدميه على غرار ChatGPT.

ويقول "بيزنس إنسايدر"، إن منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة، تعمل على طرح روبوتها الخاص للدردشة، مدعوما بالذكاء الاصطناعي، ليكون قادرا على الرد على الأسئلة، ومنح المستخدمين نصائح.

أيضا تطور إنستغرام روبوتها الخاص ليكون قادرا على كتابة الرسائل النصية، بحسب تغريدة نشرها الخبير التقني الموثوق "أليساندرو بالوزا".

ويقول " بالوزا " في تغريدته إن أكثر ما سيميز روبوت الدردشة الذكي القادم من إنستغرام، أنه سيتمتع بـ 30 شخصية مختلفة، يمكن للمستخدمين الاختيار فيما بينها، لتتوافق مع شخصيتهم الخاصة.

ذلك سيجعل من روبوت الدردشة، مساعد خاص للمستخدمين يتحدث بالصوت المناسب لهم، ويتقمص الشخصية التي يختارونها في طريقة رده على الأسئلة.

أيضا مما عملت إنستغرام على توافره في روبوت الدردشة الجديد، أنه سيكون قادرا على تقديم حلول مبتكرة للمستخدمين، من خلالها بإمكانهم الوصول للطريقة المثالية بالنسبة لهم للتعبير عن أنفسهم.

ومنصة إنستغرام، لن تكون المنصة الأولى التي تتخذ خطوة تجاه إطلاق روبوت دردشة ذكي مساعد لمستخدمي منصتها، حيث سبق لمنصة "سنابشات"، أن أطلقت روبوت دردشة خاص بها مساعد للمستخدمين، في فبراير/شباط مطلع العام الجاري.

النظام الخاص بسناب شات من روبوتات الدردشة، أعلنت عنه المنصة باسم My AI، غير أنه لم يحظ بردود فعل إيجابية من المستخدمين.

وتقتصر قدرات روبوت الدردشة الخاص بمنصة سناب شات، على كتابة المدونات الصغيرة، والتخطيط للرحلات، وترشيح هدايا أعياد الميلاد للمستخدمين.

في المقابل، تلقت سنابشات شكاوى من المستخدمين، لكونهم يتعرضون للمقاطعة أحيانا أثناء استخدام حساباتهم الخاصة بسبب تدخلات روبوت الدردشة الذكي My AI.

أيضا هذا النظام الذكي من سنابشات، لم يحقق النجاح المنتظر، بسبب ما أثير من مخاوف لدى المستخدمين، من احتمالية اطلاعه على بيانات أكثر من اللازم تتعلق بهم، وما في ذلك من اختراق للخصوصية.

التعليقات (0)